وزير الصحة يفتتح ورشة تقييم نظام الرعاية الصحية الطارئة

أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح أهمية وجود تقييم سليم وحقيقي للاستجابات الطارئة في مجمل القطاعات الصحية العامة والخاصة.

وقال بحيبح في كلمة له افتتح بها ورشة العمل الخاصة بتقييم نظام الرعاية الصحية الطارئة إن مخرجات الورشة ستشكل برنامج عمل للوزارة باتجاه إيجاد نظام صحي شامل يستجيب لكل الحالات.

ودعا وزير الصحة الجميع في المرافق الصحية العامة والخاصة إلى وضع الحلول والمعالجات المناسبة لوضع الطوارئ.

 لافتاً إلى أن الوزارة ستكون خلال العام الجاري قد اكملت عملية التقييم لعدد من البرامج الصحية والاتجاه لوضع مخرجات تنفيذه لها.

تجدر الإشارة إلى أن الورشة التي تنظمها وزارة الصحة بدعم من منظمة الصحة العالمية ستزود وعلى مدى ثلاثة أيام 36 مشاركا هم مدراء مكاتب الصحة والطوارئ والاسعافات ومدراء مستشفيات عامة وخاصة بمهارات متصلة بإدارة الطوارئ وبياناتها والعناية بها وتحسين الجودة وطرق النقل واستعدادات الطوارئ والاستجابة والرعاية القائمة على المنشأة وأولويات العمل وتطوير خريطة الطريق.

حضر افتتاح الورشة مدير عام مكتب وزير الصحة عبدالناصر النمير ومدير عام العلاقات العامة بوزارة الصحة صقر السقاف والدكتور لي اخصائي الطوارئ بمكتب منظمة الصحة العالمية بجنيف والدكتور أحمد الطاهر استشاري طوارئ وعدد من المختصين.