هيئة الأدوية وكلية الصيدلة تنظمان ندوة توعوية عن مخاطر المخدرات

نظمت دائرة البحوث والإعلام الدوائي بالهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية وكلية الصيدلة بجامعة عدن بالعاصمة المؤقتة عدن ندوة توعوية عن مخاطر استخدام المخدرات وانعكاساتها على المجتمع.

الندوة التي حضرها الأخوين رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور والمدير العام التنفيذي للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية الدكتور عبدالقادر احمد الباكري تعرض المشاركون فيها لعدد من أوراق العمل العلمية ذات الصلة.

حيت قدم الأستاذ الدكتور محمد الأحمدي من كلية الصيدلة ورقة علمية تناولت الطرق الفيزيائية والكيميائية في التعامل مع المخدرات.

وتناولت ورقة مدير إدارة الأدوية المراقبة دوليا كيفية الرقابة على الأدوية والقوائم الدولية للمخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية والقوائم الوطنية للأدوية المخدرة والاتفاقيات الدولية الصادرة بشأن المخدرات.

خبير الكيمياء الجنائية أنيس علي عبدالخالق قدم ورقة علمية تناولت التعريف بالمخدرات ولمحة عن قانون المخدرات والمظهر الخارجي لها وطرق صنع المخدرات ومناطق الإنتاج لها.

في الندوة التي تاتي تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات أكد رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور أهمية تظافر الجهود الرسمية والشعبية في تكوين إطار مؤسسي جامع يعمل على سياج يقي المجتمع ولاسيما الشباب فيه من مخاطر وافات المخدرات التي باتت تقلق الجميع…داعيا إلى تكثيف المفاهيم الإيجابية التوعوية للجميع وخلق تشابك مجتمعي لمكافحة المخدرات.

المشاركون في الندوة أصدروا عدد من التوصيات منها سرعة العمل على تحديث القانون رقم ٣ لعام ١٩٩٣م بشأن الإتجار والاستعمال الغير مشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية بما يتوافق مع التحديثات القانونية الإقليمية والعالمية وكذا تحديثات القوائم بما يلائم ذلك.

بالإضافة إلى رفع مستوى التنسيق القطاعي بين الوزارات والمؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية وفي مقدمها الجهات الأمنية والقضائية فيما يحقق تظافر الجهود للجم ظاهرة انتشار المخدرات والعمل على تشكيل لجنة وطنية عليا لمكافحة انتشار المخدرات والحد من تعاطيها وتعزيز دور المجتمع المدني واشراكه بفاعلية في الإسهام بالتوعية للحد من الظاهرة والعمل على إنشاء مراكز تخصصية نوعية لمعالجة الإدمان وإعادة تأهيل المتعاطين نفسياً واجتماعيا وتأهيل الأسر المتضررة ورسم سياسات توعوية حول مخاطر المخدرات واضرارها وانعكاساتها على المجتمع من فريق استشاري متخصص.

كما اوصوا بإيجاد خطاب اعلامي واضح وصريح ودقيق يكفل شرح الواقع وخدمة المجتمع بعيدا عن التهوين والتهويل والترويج وسرعة البث في قضايا المخدرات المنظورة أمام القضاء والجهات المعنية وتنفيذ الأحكام الرابعة للحد من الكارثة.

حضر الندوة عميدا كلية الصيدلة الدكتور خالد سعيد والأسنان الدكتور خالد زين وعدد من الأساتذة والأكاديميين والجهات الأمنية وجمع من الطلاب.