تدريب أكثر من 60 متطوع و متطوعة ومشرفين موزعين على عدد من المناطق عالية الخطورة بمدينة المكلا

مكتب الصحة بحضرموت الساحل يختتم البرنامج التدريبي للتوعية المجتمعية لتعزيز سلوكيات إنقاذ الحياة ومكافحة كورونا وأهمية لقاح كوفيد 19

اختتمت بمستشفى المكلا للأمومة والطفولة فعاليات البرنامج التدريبي للتوعية المجتمعية لتعزيز سلوكيات إنقاذ الحياة وتوعية المجتمع لمكافحة فيروس كورونا المستجد وأهمية لقاح كوفيد 19 الذي نفذه مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الساحل ممثلا بإدارة التثقيف الصحي بتمويل من منظمة اليونيسيف .

وفي حفل الاختتام أكد الدكتور / محمد صالح الجمحي المدير العام لمكتب وزارة الصحة والسكان بالمحافظة على الاهتمام والإسهام في نشر التوعية المجتمعية بين أوساط المجتمع وتعريفهم بأهمية اللقاح والتحصين حاثا على ضرورة تثقيف المجتمع وبخاصة الفئات المستهدفة مثمنا ابجهود المبذولة من قبل أدارة التثقيف الصحي بمكتب الصحة والسكان التي تعد ركيزة أساسية مبديا استعدادهم لتقديم كل التسهيلات اللازمة لإنجاح هذه الفعاليات والأنشطة التي تسهم في نشر التوعية الصحية المجتمعية ضمن خطة مكتب وزارة الصحة والسكان لمكافحة الأمراض والحميات والأوبئة الأخرى والحد من انتشارها في مدن حضرموت الساحل .

من جانبه أشار الأستاذ / خالد حسين الكلدي مدير أدارة التثقيف الصحي بمكتب وزارة الصحة والسكان بالمحافظة إلى أنه تم تدريب أكثر من 60 متطوع و متطوعة ومشرفين موزعين على عدد من المناطق عالية الخطورة بمدينة المكلا كونها من أكثر المديريات التي سجلت حالات الأصابة بفيروس كورونا مؤكدا انه تم تدريبهم على كيفية إيصال الرسائل التوعوية منها الاتصال والتواصل ‘ السلوكيات وكيفية تغييرها ‘ كيفية الوقاية من كورونا وأهمية أخذ اللقاحات الآمنة ضد كوفيد 19 لافتا بأن هذا الفريق الذي تم تدريبهم سيشارك في الحملة الوطنية ضد شلل الأطفال والحشد المجتمعي خلال المدة القادمة .